السبت، 23 مارس، 2013

مشايخ و أهالي بلدة حضر



بسم الله الرحمن الرحيم
نحن مشايخ و أهالي بلدة حضر و الإقليم ، نشجب و نستنكر الكلام المتداول من قبل أهل الفتنة و السوء عن أن بعض أبناء بلدتنا سهّل أو شارك بالعبث أو التنكيل بجثامين بعض أبناء القرى المجاورة لبلدتنا ، ونؤكد على أن ذلك الأمر ليس من عاداتنا ولا من تقاليدنا ولا إيماننا و يرفضه كل عقل و دين ، كما أننا نحذر و ننبه كل من يعمل لنقل الفتنة إلى هذه المنطقة التي ساهمت عبر التاريخ بنهضة و وحدة سوريا و مواجهة الأعداء.
٢٣-٣-٢٠١٣

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق