الثلاثاء، 27 نوفمبر، 2012

عملية "الاستدراج" هي عملية تبناها بشار الاسد بعد نصائح وجهها له قائد الحرس الثوري الإيراني




سوريا || إدارة ::(( إدارة المخابرات العامة للثورة السورية ))


(ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين )


عملية "الاستدراج" هي عملية تبناها بشار الاسد بعد نصائح وجهها له قائد الحرس الثوري الإيراني و يجري حالياً وضع اللمسات الأخيرة عليها .. و هي بالخطوط العريضة :


١_ سحب تدريجي للقوات من المحافظات التي يصعب السيطرة عليها .
إدلب - حلب- دير الزور- الحسكة-الرقة-درعا-ريف حمص-الغوطة الشرقية .


٢_ تحصين دمشق و تجهيز ٤ انفاق رئيسية و ١٢نفق فرعي و الاستعداد لحصار قد يدوم لشهرين .


٣_ عدم الدفاع عن المطارات التي يصعب تأمين خطوط الإمداد لها و سحب القوات الجوية للمطارات المحصنة و التي تؤمن خطوط الإمداد


٤_ إظهار الوهن لاستدراج كتائب الجيش للتحرك باتجاه العاصمة دمشق .


٥_ اصطياد كتائب الجيش الحر المتحركة باتجاه دمشق من خلال الغارات الجوية.


٦_ عند استكمال الجيش الحر لحصار دمشق سيتم تعرض الجيش الحر لغارات جوية مكثفة و نيران صاروخية و مدفعية مكثفة من قاسيون و الجبال المحيطة بدمشق و التي أصبحت جاهزة و محصنة تماماً .


٧_ في حال فشل الغارات الجوية و الكثافة النيرانية من سحق الجيش الحر سيتم اللجوء لاستخدام السلاح الكيماوي .


٨_ بعد إنهاك القوات المحاصرة لدمشق سيتم قطع الطرق المؤدية لدمشق بالكامل بواسطة القصف الجوي و عبوات تم زرعها مسبقا


٩_ ستباشر قوات الحرس الجمهوري هجوما معاكسا صاعقا للقضاء على التجمعات المتبقية من قوات الجيش الحر .


١٠_ سيتم من بعدها "تطهير"المحافظات واحدة تلو الأخرى على طريقة تنظيف الدرج من الأعلى باتجاه الأسفل


١١_ هذه الخطة تلحظ أهمية تحصين الممرات الجبلية الاستراتيجية في جبال الساحل .


١٢_ هذه الخطة تلحظ أهمية إبقاء السيطرة على على طريق بيروت دمشق الدولي


١٣_ هذه الخطة تتطلب "تطهير" داريا و المعضمية من الجيش الحر و عمل حزام اخضر امن بشعاع نصف قطره ٩كلم مركزه مطار المزة العسكري .


١٤- في التوازي سيتم بالتوافق مع روسيا التوجه لـ الإئتلاف الوطني عبر فرنسا و الولايات المتحدة لفرض حل سياسي تقبل به المعارضة .


هذه معلومات مؤكدة حصلت عليها ادارة المخابرات العامة للثورة السورية و نضعها بتصرف ثوَار الشعب السوري سياسيين وعسكريين للتصرف حيالها .

هناك تعليقان (2):

  1. اللهم رد كيد بشار وأعوانه في نحورهم واجعل تدبيرهم ندميرهم..اللهم آمين

    ردحذف
  2. اخي لا تنشروا اشاعات النظام

    ردحذف