الثلاثاء، 26 مارس، 2013

(( إدارة المخابرات العامة للثورة السورية )) مكتب الأمن الوطني بيان إدانة






(( إدارة المخابرات العامة للثورة السورية ))

مكتب الأمن الوطني

بيان إدانة || 26-3-2013

بسم الله الرحمن الرحيم
نحمد الله على سلامة الأخ العقيد ( رياض الأسعد ) بعد المحاولة الفاشلة لاغتياله, ونتمنى من الله الشفاء العاجل له ولرفاقه.
إن هذه العملية وما سبقها من محاولات استهداف للثوار وضباط الجيش الحر تندرج ضمن خطة متعددة الأوجه والأدوات من العصابة الحاكمة وبعض الجهات الخارجية التي تسعى لشق الصف وتشكك قوى الثورة بعضاً ببعض , وإحداث شرخ بين القوى الإسلامية وكتائب الجيش الحر ومحاولة خلق وتشكيل قوى تتبع لأجندات وبرامج غير مطمئنة في ظاهرها أو باطنها .

وهذا يتطلب من الجميع إعادة الحسابات في إجراءاتهم الأمنية وأمن الاتصالات والتنقلات وعدم استخدام الجوالات التي يمكن تحديد مكانها وتشكيل وحدات أمنيه خاصة بكل قطاع تنسق وتعمل مع إدارتنا من موقع التكامل الوطني وليس الوصاية على أحد .
وإننا إذ نعتبر هذا الاستهداف جرس إنذار للجميع نعلمكم أننا بدأنا وبكل سرية تحقيقاتنا حول ملابسات المحاولة الفاشلة ونضع بين أيديكم ما تتوصل إليه التحقيقات حال انتهائها ولن ندخر جهداً في حماية ثورتنا وثوارنا بكل ما أمدنا الله من قوة وعقل .

والله ولي التوفيق ...

هناك تعليق واحد:

  1. الله يقويكم و ينصركم يارب و انشاء معافا يا بطل يا اسعد .. و بتمنى انو تكشفو الخونة المندسة بين صفوف الجيش الحر لانو هدول اكيد كان لهم غاية غير البطل رياض و يمكن عم يخططو لاشياء اكبر و اكبر ارجو التحقيق القوي .. لكم تحيات

    ردحذف