الأربعاء، 5 ديسمبر، 2012

هل سيكون في سورية صحوات



هل سيكون في سورية صحوات

قد تحاول امريكة وبعض الجهات التي تعمل معها على انشاء قوة عسكرية على الارض هذه القوة تعتبر نفسها من جسد الثورة ولكن من يدعمها هم الامريكان وذلك للسيطرة على بقعة من الارض من اجل فرض قرار سياسي سيطرح مستقبلا بالقوة التي ستوجد على الارض


وهذه القوة قد تتغلغل داخل الشعب وقد يكون دعمها مفتوح وتهتم بضرب امثلة في استمالة الشعب المضيق عليه ولكن هذه القوة كالحرباء تتلون باللون الذي تجلس عليه وتتعامل معه فكل القوى على الارض لا يوجد الية وقانون من اجل ربطها مع اي جهة خارجية لاسباب عدة منها عدم امانة موصلي الدعم المستمر الذي يكفل الولاء وتسيس الدعم من الجهة الموصلة للدعم

فولاء الموجودين على الارض لا يدعم اي قرار سياسي بالنسبة للساسة فهذا الموضوع جعل الامريكان لا يثقون بالوعود السياسية لاي سياسي في الخارج

فدعم قرار السياسيين يكون آني فان غاب الدعم او وجد اكثر منه تحولوا

فعندما يكون هناك نظام يضمن ولاء التتشكيل في السراء والضراء وقناعة سياسية وخطوط عريضة كثيرة تربط بين ساسة وعسكر


قد تستند امريكا لوعود الساسة

ولكن طرح امريكة لدخول القبعات الزرق ليس فقط لتشتيت البلاد وخوفا منها على العلوية او على الاقليات فاول دولة مجرمة في العالم باسم الحرية هي امريكا تريد ان تدخل بحجة الفصل وتنشئ صحوات من قادة هي تكون من عينتهم او اشترتهم من اجل خلق قوة ثالثة تكون كورقة ضغط لدخولها او التحكم بالقرار لان الذي لا يسيطر على الارض لا قرار له وبعدها قد يوجد لهذه القوة مؤيدين وذلك بالتضييق على القوى الاخرى وفتح الدعم على هذه القوة من اجل كسب ولاء الشعب الجريح المكلوم وبذلك يكون لها قوة تطالب بما تريده امريكا وتفرض ما تريد باعتبارها تنوع ولها اسم ودور فهل سنرى في سورية صحوات ام ان القوى الموجودة على الارض ستنتبه لهذا التحرك وتتلافاه قبل حدوثه فيجب ان نتوقع كل شيء من امريكا فهي لا تهتم الا لمصالحها


المقدم خالد الحمود

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق