الجمعة، 28 ديسمبر، 2012

(( جهاز المخابرات العامة للثورة السورية )) نية النظام السوري ضرب منطقتين في دمشق وريفها بالسلاح الكيماوي



(( جهاز المخابرات العامة للثورة السورية ))

"" مكـــتب الأمــــن الوطنــــي ""

الســــلاح الكيمــــــــــاوي || 28-12-2012:


وردتنا معلومات مؤكدة وموثوقة عن  و هما

١- مطار دمشق الدولي في حال سيطرة الجيش الحر عليه وتحريره بالإضافة لطريق المطار.

٢- مناطق " داريا و اللوان و المعضمية " في حال استعصاء السيطرة عليهم من قِبل الجيش النظامي.

وسيكون الهدف الرئيسي من استخدام السلاح الكيماوي المحرَّم دوليّاً هو :

١- إيقاع أكبر عدد ممكن من الخسائر البشرية في صفوف الجيش الحر، والمعلومات تُشير إلى أن بشار الأسد لن يعطي الأمر باستخدام السلاح الكيماوي إلا في حال وجود كثافة بشرية كبيرة للجيش الحر ( أكثر من ٨٠٠٠ مقاتل ) في مطار دمشق و طريقه كما في مناطق " داريا و اللوان المعضمية ".

٢- حرمان الثوار من الفائدة الاستراتيجية جراء السيطرة على الشريانين الحيويين للنظام (مطار دمشق و طريقه- مطار المزة العسكري و محيطه)


ويتوجه جهاز المخابرات العامة للثورة السورية لكل كتائب وألوية الجيش الحر بدمشق وريفها بضرورة اتخاذ هذه المعلومات الخطيرة على محمل الجد والبدء بتصنيع أقنعة واقية من السلاح الكيماوي وخطره المباشر على حياة الثوار والمدنيين على حدٍ سواء مع ضرورة التحشيد و إمداد المناطق المستهدفة بالمقاتلين لتحريرها بالكامل نظراً لأهميتها الاستراتيجية في قطع طرق الإمداد عن قوات الأسد المتحصنة ببعض المناطق القريبة منهم.


لا تراجع عن الانتصارات التي حققها الجيش الحر و الانسحاب من مناطق النفوذ والسيطرة و إنما ضرورة رفع الجهوزية التامة والاستعداد العملي لاستخدام النظام للسلاح الكيماوي بتأمين وسائل الحماية منه من أقنعة ومطهرات وعقاقير وكشافات مبكرة للعوامل الكيماوية لحميع المدنيين والثوار .

ونرجو من الله النصر القريب و ما النصر إلا من عنده تعالى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق