الأحد، 30 ديسمبر، 2012

بيان (( رقم 4)) صادر عن الإدارة العامة للمخابرات السورية (( مكتب الأمن الوطني))





إدارة المخابرات العامة للثورة السورية
جهاز حماية الثورة
(مكتب الأمن الوطني )

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان (( رقم 4))

تسعى جهات أجنبية مشبوهة للإتصال مع ((ببعض ضباط الجيش الحر و الفعاليات الثورية))

و تعرض عليها الدعم بالسلاح النوعي و الذخائر و المال بمقابل شروط أقل ما توصف بالمشبوهة


((مستغلين بذلك حاجة الثوار للسلاح))


ونحن هنا نجد لزاماً على أنفسنا تكرار البديهيات و الثوابت


1- ثورتنا هي ثورة الكرامة و الحرية و لا حل على حساب كرامتنا و حريتنا و لن نقبل بالمساس بكرامة و حرية السوريين



2- إسقاط النظام بكل رموزه هو غاية سقط دونها عشرات ألوف الشهداء فلا نساوم بذلك


3- وحدة التراب السوري هو أمر مُقدس 



4- تأمرت العديد من الدول و على رأسها (إسرائيل) و بتواطؤ مع بشار الاسد لإيصال شعبنا إلى نقطة اليأس للقبول بأي حل يتم فرضه من (إسرائيل ) ... لذا نحن نعتبر (إسرائيل) شريك لبشار الأسد بكل قطرة دم سالت في سوريا


5- تنوع أطياف المعارضة يُثري الثورة كما تنوع أطياف الشعب السوري يُثري سوريا


6- لا يملك أي سوري الأن الحق بتقديم أي تعهد أو ضمان سياسي لأي جهة خارجية

و الوحيد المُخَوَل هي الحكومة السورية التي سيتم تشكيلها بعد أول أنتخابات حُرة عند إنتصار الثورة


7- لن نسمح لأي جهة و إن إدعت أنها من الثورة أن تشوه الثورة بأي فعل مُشين من خلال التستر بالثورة فطهارة دماء شهداءنا لا تحتمل المساومة أو غض الطرف


8 ـ وأننا وكل الشرفاء لن نكتفي من الأن فصاعدا بالتحذير والبيانات في المحافظه على ثوابت ثورتنا وفاء لدماء شهدائنا وعذابات شعبنا .


والرحمة لشهدائنا : لقد جادوا بأرواحهم فداء لهذه الأرض المعطاءة ... لتبقى و تزدهر ... وليبقى مفهوم التضحية و الشهادة تستهدي بها الأجيال القادمة


والله من وراء القصد

عاشت سوريا حره أبيه



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق