الأحد، 17 مارس، 2013

(( إدارة المخابرات العامة للثورة السورية )) مكتب الأمن الوطني ..القلمون



(( إدارة المخابرات العامة للثورة السورية ))

مكتب الأمن الوطني


نعلن باسم المخابرات العامة للثورة السورية في القلمون.
مكتب الأمن الوطن:


بأننا وبعد مضي سنتين على الثورة السورية وبعد سقوط عشرات الآلاف من الشهداء وبعد المجازر المرتكبة في القلمون من قبل الجيش الأسدي أعطينا مهلة للذين مازالو في جيش الأسد في منطقة القلمون (ريف دمشق ) حتى يوم الثلاثاء القادم لغاية 26/ 3/ 2013 م ليبتعدوا عن جيش الأسد وينشقوا عنه ونهيب بأبناء سوريا إلى التواصل معنا لتأمين انشقاقهم علما أنه بعد هذا التوقيت سيكونون هدفا مشروعاً لنا ولن نرحم أي كان بعد هذه المدة وسنضرب بيد من حديد لكل جندي مازال يقتل شعب سوريا الأبي حتى ولو كان يقوم بعمل إداري في جيش الأسد السفاح وندعو جميع أبناء القلمون الذين مازالو يخدمون في جيش المجرم بشار الأسد إلى التواصل معنا لتأمين انشقاقهم في أي مكان من سوريا ولنفس المدة وإن طريقة التواصل تتم عن طريق التنسيق مع مكتب استخبارات القلمون والمجلس العسكري الثوري في القلمون و جميع المجالس العسكرية والكتائب والألوية في سوريا ونستقبل جميع بيانات الانشقاق كذلك عن طريق لواء التوحيد في المنطقة الشمالية ولواء الإسلام في المنطقة الجنوبية . وإن هذه القطع العسكرية المتواجدة في القلمون ستكون تحت مرمى نيراننا:
كتيبة الكيمياء ومركز تجمع الأغرار وتلة الموت و الأمن العسكري واللواء 18والمجمع الأمني في النبك والكتيبة 578 والمطار في الناصرية .
والمخابرات الجوية في المراح. ومستودعات السلاح والذخيرة الموجودة في القسطل. واللواء 21بعد جسرمعلولا. واللواء 156 في حفير . والفوج 67 في رنكوس و محيطها. وسجن صيدنايا . والفرقة 14 في سرغايا و بلودان. .
والفرقة الرابعة والحرس الجمهوري واللواء 18 في وادي بردى والزبداني وهريرة و مضايا .

والقطع العسكرية في القطيفة والرحيبة ومعضمية القلمون .
وجميع الحواجز المنتشرة في جميع مناطق القلمون
والمجد و الخلود لشهدائنا الابرار .
وعاشت سورية حرة أبية 


                                

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق