الأربعاء، 28 نوفمبر، 2012

السفارة الروسية في سوريا ابلغت جميع الرعايا الروس بضرورة مغادرتهم دمشق بشكل فوري


 

موسكو (26 تشرين الثاني/نوفمبر) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

علمت وكالة (آكي) الإيطالية من مصادر روسية موثوقة أن السفارة الروسية في دمشق أعلمت جميع الرعايا الروس بأنها ترحب بخروجهم من سورية وستقوم بتسهيل ذلك بإمكانيات استثنائية، وعرضت تسهيلات لانتقالهم إلى روسيا بأي وقت يرغبون

وقالت المصادر إن السفارة الروسية بدمشق أخبرت الروسيات المتزوجات من سوريين والبالغ عددهن أكثر من ست آلاف وأبنائهن ممن يحملون الجنسية الروسية، والرعايا الروس الباقين في سورية بأنها ترحب بمغادرتهم سورية بأقرب فرصة، وأكّدت لهم أن بإمكانها تقديم تسهيلات للنقل الجوي بحال لم يستطعن تأمين بطاقات سفر أو وسائل للخروج من سورية

وأشارت المصادر إلى أن السفارة لم تعرض على المواطنين الروس أي تسهيلات بعد وصولهم إلى روسيا، وأكّدت للجميع أن عليهم تدبّر أمورهم في روسيا بأنفسهم
ولم يُعرف سبب إيحاء السفارة الروسية بدمشق للرعايا الروس بضرورة مغادرة سورية في هذا الوقت بالذات، فيما رجّحت مصادر أن يكون لدى روسيا مخاوف من ازدياد الأوضاع سوءاً في البلاد، وأنها أقدمت على هذه الخطوة حفاظاً على أرواحهم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق